Ads by Google X
 متي تقال اذكار المساء من القرآن الكريم

متي تقال اذكار المساء من القرآن الكريم

يسعى المسلم دائما لمعرفة الأوقات المناسبة لكل ما يتعلق بذكر الله عزوجل، يُعطي الله الدنيا لمن يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن أحب، فمن مشى وراء غيره ذُل ومن تبعه وآمن رزقه الله الأمان، زطوقد يتسائل الكثير عن الوقت المناسب لتحديد أوقات أذكار الصباح والمساء، فالذكر من الأشياء التى تعتبر غذاء للروح وفيه تقوية لعلاقتنا بالله عز وجل، والشعوربالطمأنينة وتدفع عنا المصائب,حرص ضربة حرة على ذكر الادعية كاملة وصحيحة .

متي تقال اذكار المساء

اختلف العلماء فى كل زمان ومكان فى تحديد الوقت المناسب لأذكار الصباح والمساء، خاصةً فيما يتعلق بوقت بدايتها لنهايتها، وسوف نذكر كل ما قيل فيما يلى:

  • من العلماء من يرى أن أذكار المساء تبدأ من وقت العصر وتنتهي بغروب الشمس.
  • منهم من يرى أن وقتها يمتد إلى ثلث الليل.
  • ذهب بعضهم إلى أن بداية أذكار المساء تكون بعد الغروب .
  • من الممكن أن يكون الرأى الأقرب والأفضل للأقوال هو أنه يجب أن يحرص المسلم دائما على قراءة أذكار المساء من العصر إلى المغرب، ولكن إذا فاته الوقت المحدد له فلا بأس من تأديتها فى أى وقت إلى ثلث الليل.

قال تعالى "وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالأِبْكَارِ".

أذكار المساء من القرآن الكريم 

  • سورة الفاتحة "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)".
  • سورة الفلق "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ"، 3 مرات.
  • سورة الناس "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ"، 3 مرات.
  • سورة الإخلاص "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ"، 3 مرات.
  • آية الكرسي "اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ".